تكنولوجيا

إنتل تطلق الجيل 11 من معالجات Intel Core أفضل معالج في العالم لأجهزة الحاسب المحمولة النحيفة وخفيفة الوزن

أكثر من 150 نموذجاً قيد التطوير، تحمل 20 منها العلامة التجارية للمنصة الجديدة Intel® Evo™

تابع أصداف نيوز على

 

كاليفورنيا –

أطلقت إنتل اليوم حقبة جديد من الأداء المخصص لأجهزة الحاسب المحمولة مع طرح الجيل التالي من معالجات أجهزة الحاسب الشخصية المحمولة، وتطوير شراكاتها الواسعة لدفع قطاع أجهزة الحاسب الشخصية المحمولة. ومع تزويده بوحدة الرسوميات Intel Iris Xe (التي تحمل الاسم الرمزي “تايجر ليك”)، يعتبر الجيل 11 الجديد من معالجات Intel Core أفضل معالج في العالم لأجهزة الحاسب المحمولة النحيفة وخفيفة الوزن، ويقدم إمكانات استثنائية عملية من حيث الإنتاجية والتعاون والإبداع واللعب والترفيه للأجهزة التي تعمل بنظامي التشغيل Windows وChromeOS.

ومقارنة بالأجيال السابقة، وبفضل تقنية المعالجة SuperFin الجديدة من إنتل، يعمل الجيل 11 من معالجات Intel Core على تحسين كفاءة استهلاك الطاقة، مع تقديم مستويات متميزة من الأداء والاستجابة أثناء التشغيل بترددات أعلى بشكل واضح. وتشير التوقعات إلى وجود أكثر من 150 تصميماً قائماً على الجيل 11 من معالجات Intel Core من شركات Acer وAsus وDell وDynabook وHP وLenovo وLGوMSI وRazer وSamsung وغيرها.

كما طرحت إنتل العلامة التجارية الخاصة بمنصة Intel Evo لتصميمات أجهزة الحاسب المحمول التي تم التحقق منها وفق مؤشرات الخبرة الرئيسية ومواصفات الإصدار الثاني من برنامج الابتكار Project Athena. وتعتبر الأجهزة التي تحمل شعار Intel Evo أفضل أجهزة حاسب محمولة لإنجاز المهام بالصورة الأمثل، بناءً على الجيل 11 من معالجات Intel Core المزوّدة بوحدة الرسوميات Intel Iris Xe[1]. ومن المتوقع أن يشهد العام الجاري إصدار أكثر من 20 تصميماً معتمداً وفق هذا التصنيف.

وفي تعليقه، قال جريجوري براينت، نائب الرئيس للشؤون التنفيذية ومدير عام مجموعة الحوسبة لدى العملاء في شركة إنتل: “يعتبر الجيل 11 من معالجات Intel Core المزودة بوحدة الرسوميات Intel Iris Xe قفزة نوعية في الأداء الفعلي للمعالجات، وأفضل معالجات صنعتها الشركة حتى الآن للحواسب المحمولة. يحظى المستخدم عند اختيار نظام يعمل باستخدام الجيل 11 من معالجات Intel Core، ولا سيما أحد تصميماتنا الجديدة التي تحمل شعار Intel Evo، على أفضل تجربة استخدام للحواسب المحمولة، من حيث الإنتاجية وإبداع المحتوى، والترفيه والاستمتاع بالألعاب”.

لمحة تعريفية عن منصة Intel Evo

تواصل إنتل ريادتها في عالم أجهزة الحاسب الشخصية عبر دفع عجلة الابتكار في المنصة لتوفير أفضل تجارب ممكنة في مجال الحوسبة. وتمثل العلامة التجارية الجديدة لمنصة Intel Evo أفضل أجهزة الحاسب المحمولة والمصممة لمساعدة مستخدمها على التركيز وإنجاز المهام بغض النظر عن مكان تواجده. ونجحت إنتل، وشركاؤها في التصميم الهندسي، مجدداً في الارتقاء بمستوى تجارب أجهزة الحاسب المحمولة، باستخدام الجيل 11 من معالجات Intel Core المزوّدة بوحدة الرسوميات Intel Iris Xe، والتي تم التحقق منها عبر اختبارات مكثفة وفق مؤشرات الخبرة الرئيسية ومواصفات الإصدار الثاني من برنامج الابتكار Project Athena، .

ومن خلال قياس مهام العمل في ظروف العالم الحقيقي اعتماداً على ثبات الأداء وعمر البطارية، توفر منهجية الاختبار والقياس الفريدة من إنتل لمحة عامة عن كيفية الأداء اليومي لأجهزة الحاسب المحمولة. ويقتصر استخدام الشعار Intel Evo على تصاميم أجهزة الحاسب المحمولة التي تستوفي معايير المواصفات ومؤشرات الخبرة الرئيسية أو تتفوق عليها. يستهدف مؤشر الاختبار الرئيسية الوصول إلى حدود دنيا، تتضمن ما يلي:

  • الاستجابة الثابتة عند استخدام البطارية[2]
  • يمكن إعادة تنشيط النظام من السكون في غضون أقل من 1 ثانية
  • 9 ساعات أو أكثر من عمر البطارية الحقيقي على الأنظمة المزودة بشاشات تعمل بتقنية الوضوح العالي الكامل[3]
  • شحن سريع، حيث يمكن لشحن البطارية لمدة 30 دقيقة أن يتيح استخدامها حتى 4 ساعات على أنظمة مزودة بشاشات تعمل بتقنية الوضوح العالي الكامل[4]

كما تمتاز منصات Intel Evo باتصال سلكي ولاسلكي هو الأفضل في فئته،[5] مع اتصال سلكي متكامل بالكابل Thunderbolt ™ 4وتقنية Intel® Wi-Fi 6 (Gig+)، فضلاً عن تجربة استثنائية تتيحها تقنيات ممتازة للصوت وكاميرا الويب والشاشة، ضمن عوامل شكل أنيقة ونحيفة وخفيفة الوزن. للاطلاع على أبرز المواصفات والمواصفات المستهدفة في الإصدار الثاني، يرجى مراجعة ورقة الحقائق الخاصة بمنصة Intel Evo.

 

الجيل 11 من معالجات Intel Core والمزوّدة بوحدة الرسوميات Intel Iris Xe

يعتبر الجيل 11 من معالجات Intel Core والمزوّدة بوحدة الرسوميات Intel Iris Xe، أفضل معالجات في العالم لأجهزة الحاسب المحمولة النحيفة وخفيفة الوزن، والتي تعمل باستخدام نظاميْ التشغيل Windows أو ChromeOS. ويمثل شريحة النظام على الرقاقة (SoC) الأكثر طموحاً من إنتل، وتعتبر أكثر من مجرد قفزة نوعية في الأداء لتقدم أفضل تجارب استخدام الحواسب المحمولة من السلسلة U من حيث الإنتاجية والإبداع وتشغيل الألعاب والترفيه والتعاون. وتعمل مجموعة واسعة من الوظائف المتكاملة على دعم أفضل المنصات النحيفة وخفيفة الوزن المتوفرة مع تحسين وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسوميات، وتسريع معزز بالذكاء الاصطناعي، وتحسين البرامج وقدرات المنصة ما يزيد من أدائها في العالم الحقيقي في التطبيقات والخواص التي يستخدمها الأشخاص أكثر من غيرها:

  • تعاون غنيّ: يعتبر الجيل 11 من المعالجات الأفضل للتعاون حيث يقدم تجارب ذكاء اصطناعي محسّنة غامرة وشخصية، بما فيها الميزات الصوتية المحسّنة، حيث تقوم وحدة المعالجة المركزية بعزل ضجيج الخلفية عبر تقنيات Intel Gaussian وNeural Accelerator 2.0 (Intel GNA)، واستخدام الذكاء الاصطناعي لإضفاء لمسة ضبابية على الخلفية والحصول على فيديو فائق الدقة، وأحدث نظم فك تشفير مقاطع الفيديو ونظام Intel® Wi-Fi 6 (Gig+) المتكامل، الذي يعتبر أفضل تقنيات الإنترنت اللاسلكي لعقد المؤتمرات عبر الفيديو[6]، وكل ذلك على جهاز كمبيوتر شخصي نحيف وخفيف الوزن.
  • أداء رائد في مجال الإنتاجية: إنتاجية مكتبية أكبر بنسبة 20% قياساً بالمنتجات المنافسة، وفي مهام تعكس الأسلوب الفعلي لاستخدام أجهزة الحاسب المحمولة يومياً. كما تتيح قدرات Thunderbolt 4 المدمجة ما يصل إلى أربعة منافذ توصيل بمجموعة واسعة من الأجهزة الطرفية واتصال بكابل واحد مع خدمات الشحن السريع، وشاشات خارجية وأجهزة تخزين خارجية.
  • قدرات متطورة لإنشاء المحتوى – سرعة حقيقية أكبر بما يصل إلى 2.7 مرة في تحرير الصور، وما يصل إلى مرّتين في تحرير الفيديو[7] مقارنة بالمنتجات المنافسة، إضافة إلى دعم شاشات بتقنية 8K HDR، وما يصل إلى أربع شاشات متزامنة بتقنية 4K HDR.
  • تجربة ترفيهية غامرة – يعتبر الجيل 11 من معالجات Intel Core الأول من نوعه في القطاع، مع تقنية Dolby Vision المدعومة من الأجهزة للاستمتاع بتجربة ترفيهية غامرة، وتحسين استهلاك الطاقة على مستوى النظام بنحو 20% تقريباً بالمقارنة مع الجيل السابق، وهو ما يتجلى في إمكانية مشاهدة الفيديو عبر الإنترنت لساعة إضافية عند استخدام البطارية[8].
  • تجارب جديدة لتشغيل الألعاب – مع أداء محسّن مرّتين للألعاب مقارنة بالجيل السابق،[9] يمكن الاستمتاع بألعاب Borderlands 3 وFar Cry New Dawn وHitman 2 وغيرها من الألعاب الشهيرة لأول مرة بدقة 1080 بكسل بفضل المعالجات الرسومية المدمجة من إنتل. ويمكن مشاركة المتعة مع الأصدقاء مع إمكانية اللعب والبث بسرعة أكبر مرتين مقارنة بالمنتجات المنافسة. وذلك باستخدام وحدة الرسوميات Intel Iris Xe المدمجة، وبتصميم نحيف وخفيف الوزن.

 

ومن جانبه، قال بانوس باناي، الرئيس التنفيذي لشؤون المنتجات لدى مايكروسوفت: “يوفر الجيل 11 الجديد من معالجات Intel® Core™ المزوّدة بوحدة الرسوميات Iris® Xe مستوى مذهلاً من الأداء والاستجابة لتمكين مستخدمي نظام Windows في مختلف أنحاء العالم من زيادة الإنتاجية والاستمتاع اليوم وفي المستقبل”.

ومن جهته، قال جون سولومون، نائب رئيس ChromeOS: “يمكننا الارتقاء بتجربة المستخدم بفضل التعاون المكثف والعميق بين إنتل وجوجل. ويسعدنا طرح الجيل التالي من أجهزة Chromebook في السوق مدعومة بالجيل 11 من معالجات Intel Core”.

معالجات مدمجة ومحسّنة لتمكين الحصول على أفضل النظم من حيث النحافة وخفة الوزن

تشير التفاصيل التي تمت مشاركتها خلال يوم البنية الهندسية 2020، إلى أن وحدة المعالجة المركزية Willow Cove CPU والبنى الهندسية الرسومية Intel® Xe على تقنية المعالجة SuperFin الجديدة من إنتل، على زيادة التردد، وصولاً إلى 4.8 جيجاهرتز، ما يحسّن كفاءة استهلاك الطاقة، وتمكين تكامل محركات الحوسبة المتخصصة، والمسرّعات والتحسينات البرمجية، على شريحة النظام على الرقاقة. ويوفر الجيل 11 من معالجات Intel Core أفضل مزيج من محركات الحوسبة المبتكرة والضرورية لتحمل أعباء العمل الواقعية، بما فيها:

  • تتفوق وحدة الرسوميات الجديدة Intel Iris Xe بنسبة 90% على وحدة الرسوميات المنفصلة المقترنة بهذه الفئة،[10] وتتيح ما يصل إلى 96 وحدة تنفيذ، وما يصل إلى 16 ميجابايت من ذاكرة التخزين المؤقت L3.
  • المجموعة الأولى من التعليمات لاستخراج الشبكة العصبية على المواد الجرافيكية المتكاملة مع Intel® DL Boost: DP4a، وأول من تم تزويده بدعم أصلي للبيانات من النوع INT8، لتعزيز أداء الذكاء الاصطناعي حتى خمس مرات[11].
  • خواص أمنية للأجهزة مع تقنية Intel® Control Flow Enforcement Technology (CET)المتكاملة، وتقنية التشفير Intel® Total Memory Encryption.
  • دعم برنامج الترميز عالي الأداء AV1 CODEC، والذي يتيح دعماً موفراً للطاقة للدقة 4K، حتى في بيئات النطاق الترددي المقيّد.
  • أول ابتكار مع حل لمعالجة الصورة يتيح استشعار الرؤية والتعتيم التكيّفي.
  • تقنية الاتصال Thunderbolt 4 الأفضل في فئتها، بما في ذلك دعم ما يصل حتى أربعة منافذ مع توصيل بكابل عالمي للشحن، والبيانات، والفيديو.
  • أول شريحة النظام على الرقاقة لأجهزة العملاء المحمولة مع وحدة معالجة مركزية مزودة بالجيل الرابع من واجهة التحكم التفاعلية PCIe Gen 4، مع ما يصل إلى أربعة مسارات.

 وبفضل أدائها القابل للتطوير عبر تقنية حرارية باستطاعة 7-28 وات، وتسعة إعدادات للمعالج عبر تصاميم من حزمتين لتعزيز مرونة عامل الشكل، وتردد يصل إلى 4.8 جيجاهرتز، يوفر الجيل 11 من معالجات Intel Core سرعة النواة المفردة اللازمة لأحمال العمل المتقدمة على أجهزة حاسب محمولة نحيفة وخفيفة الوزن.

 

  رقم المعالج معالجة الرسومات النوى / خطوط المعالجة المعالجة الرسومية (وحدات التنفيذ) ذاكرة التخزين المؤقت (الكاش) الذاكرة نطاق التشغيل التردد الأساسي (جيجاهرتز) السرعة القصوى للنواة المفردة (جيجاهرتز، تصل إلى) السرعة القصوى لجميع النوى (جيجاهرتز، تصل إلى) التردد الأعظم لمعالجة الرسوميات (جيجاهرتز، يصل إلى) Intel® DL Boost/

Intel® GNA 2.0

UP3 Intel® Core™ i7-1185G7 Intel Iris Xe 4/8 96 12 ميجابايت DDR4-3200

LPDDR4x-4266

12-28 واط 3.0 4.8 4.3 1.35
Intel® Core™ i7-1165G7 Intel Iris Xe 4/8 96 12 ميغابايت DDR4-3200

LPDDR4x-4266

12-28 واط 2.8 4.7 4.1 1.30
Intel® Core™ i5-1135G7 Intel Iris Xe 4/8 80 8 ميجابايت DDR4-3200

LPDDR4x-4266

12-28 واط 2.4 4.2 3.8 1.30
Intel® Core™ i3-1125G4 معالج رسومياتIntel UHD 4/8 48 8 ميجابايت DDR4-3200

LPDDR4x-3733

12-28 واط 2.0 3.7 3.3 1.25
Intel® Core™ i3-1115G4 معالج رسوميات Intel UHD 2/4 48 6 ميجابايت DDR4-3200

LPDDR4x-3733

12-28 واط 3.0 4.1 4.1 1.25
 
UP4 Intel® Core™ i7-1160G7 Intel Iris Xe 4/8 96 12 ميجابايت LPDDR4x-4266 7-15 واط 1.2 4.4 3.6 1.1
Intel® Core™ i5-1130G7 Intel Iris Xe 4/8 80 8 ميجابايت LPDDR4x-4266 7-15 واط 1.1 4.0 3.4 1.1
Intel® Core™ i3-1120G4 معالج رسوميات Intel UHD 4/8 48 8 ميجابايت LPDDR4x-4266 7-15 واط 1.1 3.5 3.0 1.1
Intel® Core™ i3-1110G4 معالج رسوميات Intel UHD 2/4 48 6 ميجابايت LPDDR4x-4266 7-15 واط 1.8 3.9 3.9 1.1

 

قد تكون البرامج ومهام العمل المستخدمة في اختبارات الأداء مخصصة للعمل على معالجات إنتل المصغرة وحدها.

تقاس اختبارات الأداء، مثل SYSmark وMobileMark، باستخدام نظم كمبيوتر ومكونات وبرامج وعمليات ووظائف محددة. أي تغيير في أي من هذه العوامل قد يؤدي إلى اختلاف النتائج. ينبغي الاطلاع على مزيد من المعلومات واختبارات الأداء للمساعدة في تقييم كامل للأجهزة، بما في ذلك أداء هذا المنتج عند استخدامه مع منتجات أخرى. لمزيد من المعلومات الكاملة، يرجى زيارة الموقع الإلكترونيwww.intel.com/benchmarks.

قد تتطلب تقنيات إنتل تمكين برمجيات أو أجهزة أو تفعيل خدمات محددة.

التحكم في بيانات الطرف الثالث وتدقيقها لا يقع ضمن مسؤوليات إنتل؛ وينبغي الرجوع إلى مصادر أخرى لتقييم مستوى الدقة.

إن كافة مخططات المنتجات وخرائط الطريق عُرضة للتغيير دون أي إشعار مسبق.

[1] مُقاس وفقاً لمؤشرات الخبرة الرئيسية لبرنامج الابتكار Project Athena، وأدلة الاستخدام التمثيلية للجيل 11 من معالجات Intel® Core™. للاطلاع على مزيد من المعلومات الكاملة حول الأداء والنتائج الرئيسية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.intel.com/Evo و www.intel.com/11thGen.

[2]تشير السرعة المُقاسة لتصميم متميز قائم على نظام التشغيل Windows أثناء تنفيذ 25 مهمة، إلى الأداء المتوقع في ظل بيئة استخدام نموذجية تضم عدة تطبيقات محلية ومبنية على خدمات الحوسبة السحابية وصفحات ويب من بينها Google Chrome وGoogle G Suite وMicrosoft Office 365 وYouTube وZoom. أُجري الاختبار في أغسطس 2020 على حواسب محمولة تعمل ببطارية تيار مستمر ≥30%، ومتصلة بشبكة لاسلكية 802.11، ومع إعدادات أجهزة مشحونة من بينها نظام التشغيل Windows 10، وسطوع شاشة بمقدار 250 نيت.

[3] الوقت المُستغرق لاستنفاذ البطارية من مستوى شحن 100% إلى مستوى حرج أثناء تنفيذ مهام عمل في ظل بيئة استخدام نموذجية تضم عدة تطبيقات محلية ومبنية على خدمات الحوسبة السحابية وصفحات ويب من بينها Google Chrome وGoogle G Suite وMicrosoft Office 365 وYouTube وZoom. أُجري الاختبار في أغسطس 2020 على حواسب محمولة متصلة بشبكة لاسلكية 802.11، ومع إعدادات أجهزة مشحونة من بينها نظام التشغيل Windows 10، وسطوع شاشة بمقدار 250 نيت.

[4] الحد الأدنى من الشحن الذي يمكن الحصول عليه خلال 30 دقيقة أثناء إيقاف تشغيل الحاسب من مستوى إيقاف التشغيل الافتراضي للأجهزة الأصلية. يختلف الأداء حسب الاستخدام، والإعدادات وعوامل أخرى. أُجريت الاختبارات في أغسطس 2020.

[5] منتجات Intel® Wi-Fi 6 (Gig+)  تتيح أكبر سرعة قصوى ممكنة لمنتجات Wi-Fi في أجهزة الحاسب المحمولة النموذجية. يعتبر Thunderbolt™ 4 أسرع المنافذ المتوفرة على أجهزة الحاسب المحمولة، بسرعة 40 جيجابيت في الثانية، مقارنة بتقنيات اتصال أخرى على أجهزة الحاسب المحمولة بما فيها eSATA وUSB وIEEE 1394 Firewire. وسيختلف الأداء بحسب الأجهزة والبرمجيات المستخدمة. يجب استخدام جهاز يدعم تقنية Thunderbolt.

[6] وفقاً لقياس بيانات اختبار مؤتمرات الفيديو عبر سكايب بتكنولوجيا الاتصال اللاسلكيWi-Fi 6 (802.11ax)  ومقارنتها مع Wi-Fi 5 (802.11ac) NB ، والتي يتم استخدامها في شبكات تكنولوجيا معلومات المؤسسية النموذجية بسرعة 20 ميجاهرتز و40 ميجاهرتز. للاطلاع على تفاصيل الإعدادات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.intel.com/11thgen

[7] وفقاً لمقياس تشكيل المحتوى: مهام تحرير الفيديو

[8] تتوقع إنتل تحقيق وفورات في الطاقة على مستوى النظام بنسبة 20% تقريباً عبر مقارنة تشغيل Dolby Vision المعزز بـ VEBox بدقة 4K وسرعة 24 إطار في الثانية، على تصميم مرجعي TGL Core™ i7-1185G7، مع تصميم مرجعي مماثل الإعداد ICL Core™ i7-1065G7، ما يؤدي إلى إمكانية عرض محتوى Dolby Vision لمدة أكثر من ساعة إضافية على تصميم TGL Core™ i7-1185G7 مزود ببطارية سعة 40 واط ساعي. أُجريت الاختبارات في أغسطس 2020.

[9] وفقاً لقياسات Gears Tactics (متوسط 1080 بكسل ​​مع تمكين معدلات التظليل المتغيرة) باستخدام الجيل 11 من المعالجات Intel® Core™ i7-1185G7، بالمقارنة مع الجيل العاشر من المعالج Intel® Core™ i7-1065G7U.

[10] بناء على تحليلات السوق للوحدات الرسومية المنفصلة المقترنة بالسلسلة U، والمباعة خلال 12 شهراً السابقة.

[11] وفقاً لمقياس MLPerf v0.5 Inference مع سيناريو دون اتصال باستخدام إطار العمل OpenVINO 2020.2 ووحدة المعالجة الرسومية Closed ResNet50-v1.5 offline int8 GPU (Batch=32) على الجيل 11 من معالجات Intel® Core™ i7-1185G7 بالمقارنة مع إطار العمل OpenVINO 2020.2 ووحدة المعالجة الرسومية Closed ResNet50-v1.5 offline FP32 GPU (Batch=32).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق