الاخبارمتنوع
أخر الأخبار

الاتحاد الأوروبي يستضيف الليلة الأوروبية للغات بالرياض

تابع أصداف نيوز على

الرياض- أ صداف نيوز:

استضافت مندوبية الاتحاد الأوروبي لدى المملكة العربية السعودية النسخة الثالثة من الليلة الأوروبية للغات احتفاءً بالتنوع اللغوي والثقافي للقارة. أُقيمت الفعالية بالشراكة مع سفارات الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والمعاهد الثقافية الأوروبية والشركاء المحليين، بمشاركة 250 شخصاً من محبي اللغات السعوديين بغرض خوض تجربة ثقافية أوروبية أصيلة.

شكلت الفعالية منصة أتاحت للأفراد السعوديين ممارسة مهاراتهم اللغوية مع السفراء الأوروبيين والمجتمع الدبلوماسي ومعلمي اللغات المحترفين. كما عملت على الترويج لتعلم اللغات والتشديد على أهميتها في تعزيز التفاهم متعدد الثقافات ورفع مستوى التواصل بين الشعوب. انعقدت الفعالية بفندق شيراتون الرياض بتاريخ 18 أكتوبر 2023.

تعليقاً على الفعالية، عبر سعادة السيد كريستوف فارنو، سفير الاتحاد الأوروبي عن سعادة الاتحاد الأوروبي لرؤية الاهتمام الكبير للمجتمع السعودي بتعلم اللغات الأوروبية. وأضاف قائلاً بأن الاتحاد الأوروبي يظل ملتزماً بتقديم منصات للتقريب بين الطرفين، وذلك في إطار بناء شراكتنا الاستراتيجية. واختتم سعادته حديثه قائلاً بأن تعددية اللغات لا تتيح التفاهم المتزايد بين الثقافات فحسب، وإنما تفتح أيضاً المجال أمام الفرص الاقتصادية والتجارية السانحة لتسريع العلاقات الثنائية في كافة المجالات.

تبادل الضيوف السعوديون أطراف الحديث بستة عشر لغة، بما في ذلك الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية والإيطالية والبرتغالية والدنماركية والسويدية واليونانية والهولندية والمجرية والتشيكية والرومانية والفنلندية والأيرلندية والعربية. كما استمتعوا بالأداء الموسيقي الذي قدمته فرقة ألماناتا البرتغالية، وشاركوا في اختبارات تفاعلية.

تساهم الليلة الأوروبية للغات في تعزيز تعددية اللغات، والتي يحتفي بها الاتحاد الأوروبي في 26 سبتمبر من كل عام. يقدر الاتحاد الأوروبي والدول السبع والعشرين الأعضاء به عالياً التراث الثقافي واللغوي لما يقرب من 450 مليون مواطن يتحدثون 24 لغة رسمية ويجنون الثمار الاجتماعية والاقتصادية التي تقدمها تعددية اللغات والتي تمكنهم من الحصول على المعارف العالمية والتعليم وتحسين فرص الحصول على الوظائف، فضلاً عن التواصل الاجتماعي المكثف وفرص المشاريع التجارية الجديدة.

في مايو 2022، أعلن الاتحاد الأوروبي بيانه المشترك حول الشراكة الاستراتيجية مع الخليج، والتي تهدف إلى توسيع التعاون وتعميقه بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي والدول الأعضاء به. يقدم البيان مقترحات ملموسة لتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والتحول الأخضر والتغير المناخي والتجارة والتنويع الاقتصادي والاستقرار في المنطقة والأمن العالمي والتحديات الإنسانية والتنموية، بالإضافة إلى التواصل بين الشعوب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق