الاخبارفن و ثقافة
أخر الأخبار

الجماهير المصرية والعربية تودع “محارب السينما” محمود ياسين

رحيل الممثل المصري عن 79 عاما بعد عدد من الشائعات عن وفاته

تابع أصداف نيوز على

 

القاهرة –

توفي فجر اليوم الأربعاء الموافق 14 أكتوبر 2020 الفنان المصري الكبير محمود ياسين عن عمر يناهز ٧٩ عام بعد صراع طويل مع المرض، حيث نشر الفنان عمرو محمود ياسين خبر وفاة والده على حسابه الرسمي والشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك.

حيث كتب الفنان عمرو محمود ياسين: «توفي إلى رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسين إنا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء».

كما نعت الفنانة رانيا محمود ياسين، والدها النجم الكبير محمود ياسين، الذي رحل قيل قليل، عبر حسابها على «انستجرام»، ونشرت رانيا صورة تجمعهما من الطفولة، وعلقت: «أبويا في ذمه الله وداعا حبيبي انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء».

وكانت الفنانة المعتزلة شهيرة، قد وصفت مرض زوجها الفنان الراحل محمود ياسين، بأنه «ملوش علاج»، وذلك في اَخر تصريحات لها حول حالته الصحية الشهر قبل الماضي.

 

 

مراسم الدفن

فيما كشف الفنان محمد رياض – زوج ابنة الراحل – بأن الجنازة ستكون عقب صلاة ظهر غد الخميس الموافق 15 أكتوبر 2020 وذلك من مسجد الشرطة في مدينة الشيخ زايد في أكتوبر، ومن ثم سيتم دفنه في مقابر الأسرة بطريق الفيوم.

وأكد رياض أن سبب تأجيل مراسم الدفن حتى غدا هي ظروف خاصة بالأسرة، وانتظار شقيقه العائد من الخارج وأيضا انتظار كل أفراد أسرته من مدينة بورسعيد.

ويذكر أن الفنان محمود ياسين رحل عنا صباح اليوم بعد صراع طويل مع المرض، ولكن وفاته احدثت صدمة كبيرة للجمهور ولجميع الفنانين.

سيرة ومسيرة

ولد ياسين في بورسعيد، شمال شرقي مصر، عام 1941، وتخرج في كلية الحقوق عام 1964 وعمل محاميا لفترة قصيرة قبل أن يمتهن التمثيل.

بدأ تعلق ياسين بالتمثيل المسرحي منذ أن كان في المرحلة الإعدادية وكان يحلم بالوصول إلى المسرح القومي، وحقق حلمه بتقديم العديد من الأعمال المسرحية الناجحة على خشبة المسرح القومي ومسارح أخرى، ومن أبرز أعماله المسرحية: ليلى والمجنون، والخديوي، وحدث في أكتوبر، وعودة الغائب، والزيارة انتهت.

ومن أبرز أعماله أفلام الرجل الذي فقد ظله عام 1968، وشيء من الخوف عام 1969، ونحن لا نزرع الشوك عام 1970، وأنف وثلاث عيون عام 1972، والعاطفة والجسد عام 1972، والرصاصة لا تزال في جيبي عام 1974.

وكان أخر أعماله الفنية فيلم جدو حبيبي في عام 2012، ومن أبرز أعماله فيلم الجزيرة، الحرافيش، مع سبق الإصرار، الباطنية وفيلم كالة البلح وفيلم الصعود إلى الهاوية وفيلم الرصاصة لاتزال في جيبي

وقدم أيضا عددا من المسلسلات الدينية والتاريخية في الإذاعة والتلفزيون، ومن أهم مسلسلاته مسلسل ماما في القسم ومسلسل العصيان ومسلسل أبو حنيفة النعمان ومسلسل بنات زينب ومسلسل محمد رسول الله.

كما عرف ياسين بأدواره الرومانسية في السينما المصرية، وخاصة في فترة السبعينيات، حتى لقب بفتى الشاشة الأول. وقدم ياسين للسينما أكثر من 160 فيلما و68 مسلسلًا بين عامي 1968 و2012.

 

 

 

 

وجسّد ياسين دور المحارب في العديد من الأفلام التي ترصد الفترة ما بين عامي 67 و73 مثل الرصاصة لا تزال في جيبي، وأغنية على الممر.

كما اشتُهر محمود ياسين بأداء الأدوار النفسية المعقدة كدوره في فيلم أين عقلي، وثالثهم الشيطان، ومسلسل الدوامة.

وامتلك ياسين صوتا مميزا جعله يتولى مهمة التقديم والتعليق في الكثير من الفعاليات الفنية والوطنية.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق