متنوع
أخر الأخبار

انطلاق رابطة المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

تابع أصداف نيوز على

الرياض – أصداف نيوز:

أعلنت رابطة المقاتلين المحترفين، الدوري الرياضي الأسرع نمواً والأكثر ابتكاراً في العالم، اليوم عن إطلاق دوري رابطة المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (PFL MENA)، ليكون الدوري الدولي الثاني للرابطة، والذي سيقام لأول مرة في شهر أبريل المقبل.

وتعتمد رابطة المقاتلين المحترفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نظام موسم رياضي مميز يتضمن أربعة فعاليات يشارك فيها أفضل المقاتلين في المنطقة، تقام بالتعاون مع شركة سرج للاستثمارات الرياضية.  هذا وسيتم الكشف عن القائمة الكاملة لنزالات هذا الدوري خلال شهر مارس المقبل، وهو يمثل علامة فارقة ضمن استراتيجية التوسع التي تعتمدها رابطة المقاتلين المحرفين، حيث تسعى لترسيخ حضورها وتسريع انتشارها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بدعم من سرج.

وفي معرض تعليقه على هذا التوسع، قال داني تاونسند، الرئيس التنفيذي لشركة سرج للاستثمارات الرياضية: “يعد إطلاق دوري رابطة المقاتلين المحترفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إنجازًا رائعًا آخر لرياضة الفنون القتالية المختلطة، ويسعدنا جداً أن يكون لنا دور هام في تحقيق هذا الإنجاز. ولا شك أن المملكة العربية السعودية ترسخ حضورها بسرعة باعتبارها الموطن الدولي لرياضات القتال، حيث تستقطب أهم المواهب العالمية إلى المملكة، وإلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على نطاق أوسع، ويتماشى هذا الأمر مع التوجهات الاستثمارية لشركة سرج. ونحن نسعى من خلال إطلاق دوري رابطة المحترفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى دعم تطوير المواهب الاستثنائية في المنطقة، الأمر الذي يساهم في توفير مسارات جديدة لتحقيق التألق في هذا المجال. ونحن على ثقة تامة بأن هذه الاستثمارات ستستمر في إلهام المزيد من الشباب لممارسة الرياضة وستساهم في توسيع قاعدة جماهير الفنون القتالية المختلطة على نطاق عالمي”.

من جانبه، قال بيتر موراي، الرئيس التنفيذي لرابطة المقاتلين المحترفين: “نحن سعداء للإعلان عن إطلاق الدوري الدولي الثاني لرابطة المقاتلين المحترفين بالتعاون مع شركة سرج للاستثمارات الرياضية. وانطلاقاً من الأهمية الاستراتيجية للفنون القتالية المختلطة في الأسواق الناشئة، فإن استثمار شركة سرج يؤكد على الإمكانات والفرص الهائلة لهذه الرياضة في المنطقة. ويهدف دوري رابطة المقاتلين المحترفين إلى توسيع علامته التجارية وترسيخ حضوره في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عبر إقامة مزيد من الفعاليات في المملكة العربية السعودية والمنطقة على نطاق أوسع”.

بدوره، قال جيروم مازيت، مدير عام رابطة المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.“نحن متحمسون للغاية لإطلاق رابطة المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتزويد الرياضيين الصاعدين من هذه المنطقة بمنصة عالمية ليتمكنوا عبرها من عرض مهاراتهم، والمنافسة للحصول على فرصة تغيّر حياتهم في بطولة رابطة المقاتلين المحترفين وفعاليات رياضية مع جوائز نقدية تصل إلى مليون دولار. ونأمن من خلال رابطة المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن نكون قادرين ليس فقط على العثور على نجم فنون القتال المختلطة التالي في الشرق الأوسط وتطويره، بل أيضاً أن نكون قادرين على تسليط الضوء على فنون القتال المختلطة في المنطقة ومنحها الاهتمام والعرض الذي تستحقه”.

وقبل إطلاق رابطة المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تتوجه رابطة المقاتلين المحترفين إلى الرياض بالمملكة العربية السعودية لتنظيم نزال فنون قتالية مختلطة بين أبطال رابطة المقاتلين المحترفين وأبطال البيلاتور، يوم 24 فبراير، حيث يشهد الحدث مشاركة نخبة من أبطال العالم، إلى جانب عدد من أكبر الأسماء في الرياضات القتالية في مواجهة حامية وجهاً لوجه. ولتسليط الضوء بشكل أكبر على إطلاق أحدث دوري دولي لرابطة المقاتلين المحترفين، سيحضر إلى الرياض نخبة من المقاتلين من منطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمتهم: أحمد أمير، ومصطفى راشد ندا، وجراح السيلاوي، وعبد الله سليم، وعمر الدفراوي.

وفضلاً عن ذلك، سيشهد الحدث حضور المقاتل السعودي عبد الله القحطاني الذي سيشارك في النزالات. وسيشهد الموسم الافتتاحي لدوري رابطة المقاتلين المحترفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مشاركة 32 مقاتلًا يتنافسون عبر 4 فئات وزن في نظام موسم رياضي، مع موسم اعتيادي وتصفيات وبطولة. وسيستضيف الدوري أيضًا نزالات استعراضية لتطوير المواهب المحلية والإقليمية، تشارك فيها هتّان السيف، أول مقاتلة من المملكة العربية السعودية توقع عقدًا مع عرض ترويجي عالمي كبير لفنون القتال المختلطة. وستظهر هذه المقاتلة لأول مرة ضمن نزالات الهواة الاستعراضية في فعاليات دوري رابطة المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

هذا وتمثل رابطة المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أحدث خطوة في إطار رؤية رابطة المقاتلين المحترفين الرامية لتصبح “دوري الأبطال في الفنون القتالية المختلطة”.

وتعتبر رابطة المقاتلين المحترفين المنظمة الوحيدة في الفنون القتالية المختلطة التي تتميز بنظام الموسم الرياضي، حيث يتنافس المقاتلون الفرديون ضمن موسم اعتيادي، وتصفيات، وبطولة في كل عام. كما تضم القائمة المشتركة لرابطة المقاتلين المحترفين ورابطة بيلاتور 30% من مقاتليها المصنفين عالمياً بشكل مستقل ضمن أفضل 25 مقاتلاً في فئة الوزن الخاصة بهم، وهي النسبة المئوية نفسها المعتمدة في بطولة القتال النهائي (UFC).

وتتمتع رابطة المقاتلين المحترفين برؤية عالمية توسعية لهذه الرياضة، وتقوم في إطار هذه الرؤية ببناء “دوري الأبطال في الفنون القتالية المختلطة” مع رابطة المقاتلين المحترفين في أوروبا، ورابطة المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى جانب المزيد من الفعاليات الدولية المشابهة قيد التطوير. وتتصدر رابطة المقاتلين المحترفين مجال التكنولوجيا والابتكار، وذلك من خلال برنامج PFL SmartCage الخاص بها، والذي يعمل على تعزيز تحليلات القتال، والمراهنة في الوقت الفعلي، وحساب النتائج عن طريق الذكاء الاصطناعي، وتجربة مشاهدة من الجيل التالي. ويتم عرض فعاليات رابطة المقاتلين المحترفين في أوقات الذروة على قناتي ESPN وESPN+ في الولايات المتحدة، كما تبث في 150 دولة بالتعاون مع 20 شريكاً متميزاً للتوزيع الإعلامي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق